افادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، انه تم نقل 11 شخصا من بلدة عيات في منطقة الجومة في عكار الى مستشفيات حلبا، نتيجة اصابتهم بضيق تنفس جراء العاصفة الرملية، حسب ما افاد رئيس البلدية السابق خالد الاحمد الذي اوضح ان "8 حالات غادرت المستشفيات وبقي 3 حالات تخضع للمعالجة".واوضح طبيب القضاء حسن شديد ان "هناك ما لا يقل عن ستين حالة ضيق تنفس سجلت حتى الان في عكار، وقد غصت مستشفيات المنطقة والمراكز الصحية العامة والخاصة بالمصابين الذين تمت معالجة القسم الاكبر منهم، في حين تم تحويل الحالات الاكثر شدة الى المستشفيات"، ناصحا المواطنين ب"استخدام الكمامات اثناء تنقلاتهم خارج منازلهم خاصة الذين عندهم اعراض سابقة من ربو وحساسية، وتشغيل المراوح الهوائية والمكيفات في الاماكن المغلقة".وأفاد صيادلة، عن "ارتفاع نسبة شراء أدوية الربو والحساسية بشكل كبير".وبدت العاصفة، صباح اليوم، أقل شدة من البارحة، ما سمح بعودة تدريجية لحركة السيارات والتنقلات، وسير العمل بشكل عادي في المؤسسات الخاصة والرسمية واتحاد بلديات الجومة والبلديات.