اعلن القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا إن القوات الأفغانية مازالت تقاتل للسيطرة على منطقة مهمة في إقليم هلمند جنوب البلاد في تصريحات تتعارض مع ما قالته وزارة الدفاع الأفغانية بعد أكثر من أسبوع على معارك ضارية مدعومة من غارات جوية أميركية.وتعتبر هلمند من المناطق التي تدور حولها معارك ضارية في أفغانستان منذ نشوب الحرب، وفقدت القوات البريطانية أكثر من 400 من أفرادها في محاولة هزيمة حركة طالبان كما قتل نحو 350 جنديا في مشاة البحرية الأميركية هناك.وتتناقض التصريحات مع تصريحات سابقة لوزارة الدفاع الأفغانية بأنها انتزعت السيطرة على قلعة موسى.