اعتقلت السلطات التركية اليوم 12 شخصا على الاقل يشتبه في انتمائهم الى تنظيم الدولة الاسلامية وسط تزايد القلق حيال الوضع الامني في تركيا في ظل تصاعد وتيرة العنف.

  واعتقلت الشرطة المشتبه بهم في عمليات دهم منسقة في العاصمة انقرة واسطنبول ومحافظة هاتاي القريبة من الحدود السورية، ومحافظة قرق قلعة في وسط تركيا، بحسب وكالة الاناضول الرسمية.  

ولفتت الوكالة إلى ان الشرطة ما تزال تبحث عن اربعة مشتبه بهم آخرين.   وكانت السلطات التركية اعلنت الثلاثاء اعتقال 23 اجنبيا، بينهم نساء واطفال، كانوا يحاولون العبور الى سوريا من بلدة كيليس الحدودية في جنوب شرق تركيا للانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية.   وافادت الاناضول عن ان المشتبه بهم هم من الصين واندونيسيا وروسيا واوكرانيا.  

وبدأت انقرة في 24 تموز "حربا على الارهاب" مستهدفة في شكل متزامن حزب العمال الكردستاني ومقاتلي "الدولة الاسلامية" في سوريا.  

واكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان "عمليات فعالة" نفذت ضد تنظيم الدولة الاسلامية، رغم ان الحملة التركية تركزت اساسا حتى الآن ضد حزب العمال الكردستاني.  

وتعهدت انقرة، التي طالما واجهت انتقادات لفشلها في وقف تدفق الجهاديين عبر حدودها مع سوريا، ان تبدأ في الايام المقبلة غاراتها ضد الجهاديين في سوريا الى جانب القوات الاميركية التي بدأت بالوصول الى قاعدة انجرليك الجوية في جنوب تركيا.