أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري بحسب ما نقل عنه زواره لـ"البناء" أنه "كان مطلوباً أن يتريّث التيار الوطني الحر في حركته حتى شهر أيلول المقبل، ولا يجوز إثارة ملف تعيين قائد للجيش قبل أوانه في وقت لم تنته ولاية قائد الجيش الحالي العماد جان قهوجي وفي وقت يخوض فيه الجيش حرباً ضدّ التكفيريين على الحدود". وسأل: "كيف نعيّن قائداً للجيش قبل انتهاء مهلة تسريح القائد الحالي؟"، وقال بري: "عندما أقفل المجلس النيابي وتعطلت الجلسات العامة، تريّثت في ردّ فعلي على قاعدة أنني الشخص المعني".وكشف بري أمام زواره "انه اجتمع بقائد فوج المغاوير العميد شامل روكز وتداول وإياه حول الأوضاع العامة وأكد له ثقته به".وشدّد بري على أنه "لا يجوز أن تتعطل الحكومة في ظلّ الأوضاع الراهنة، وانه هو الذي طلب من رئيس الحكومة تمام سلام التريّث في الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء إلى حين أن تتبلور الاتصالات التي تجري على أكثر من خط من أجل تذليل العقد".