ينام المراهقون بالمعدّل سبع ساعات في الليلة الواحدة، أي ساعة أو ساعتين أقل من تلك الضرورية لعمرهم. ولا يخطر ببالهم أبداً النوم باكراً للتركيز في اليوم التالي في الصف، خصوصاً إن كان الهاتف والكومبيوتر والأصدقاء لهم حيّز كبير في حياتهم. ومن أجل مساعدتهم على النوم، وضعت جمعية أخصائيي اضطرابات النوم وهي شبكة Morphée، تطبيقًا هاتفيًّا خصيصاً للمراهقين.يدعى هذا التطبيق Mon Coach Sommeil، وبإمكان المراهق أن يقوم بتحميله عبر Google play، فيُرشده إلى الوقت المثالي للنوم، بناء على معلومات شخصية يكون قدمها مسبقاً، كالعمر وساعة الاستيقاظ وغيرها. وعندما يتجاوز المراهق هذا الجدول، يرسل تنبيه إلى المستخدم. وفي حال عدم الالتزام بما يطلبه المرشد في التطبيق، يدفع المستخدم غرامة لـ Morphée إله النوم.لوحة معلومات ترصد يوما بعد يوم حال المراهق، كما يقوم المستخدم بإدخال بعض البيانات هناك: حالته بعد الاستيقاظ من النوم، مزاجه للنوم، ونوعية نومه في الليلة السابقة، والنشاط الذي قام به قبل أن ينام. إنّ مجموع هذه المعلومات يسمح بمعرفة أفضل الظروف للنوم لاستعادة التوازن.