اعلن مصدر في وزارة الخارجية الفرنسية ان فرنسا علقت تعاونها الامني مع بوروندي التي تشهد تظاهرات احتجاج على ترشح الرئيس بيار نكورونزيزا لولاية جديدة.واكد هذا المصدر ان فرنسا جمدت تعاونها في مجالي الشرطة والدفاع.وصعد الرئيس البوروندي لهجته برفضه الضغوط الدبلوماسية التي قال انها "تقوض" المؤسسات، مكررا القول بأن "بعض القضايا" غير قابل للنقاش.