اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان "بلاده مستمرة للتوصل لاتفاق حول قضية اقليم ناغورني كاراباخ سلميا"، لافتاً الى ان "روسيا واذربيجان مستمرتان في التعاون على كافة الاصعدة الدولية والاقليمية".وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الاذربيجاني: "الحصار الاقتصادي والوضع الانساني في دونباس يقلقنا ونطالب كييف بتطبيق اتفاق مينسك"، معتبراً ان "امد ازمة ناغورني كارابخ طال لكن جهود موسكو مستمرة للتوصل الى تسوية عبر الحوار"، مؤكداً اننا "سنلبي دعوة فرنسا لاجتماع رباعية النورماندي شرط الالتزام باتفاقية مينسك".ورأى لافروف ان "الوضع في سوريا يتفاقم ونشدد على اهمية حل الازمة سياسيا وعبر الحوار"، موضحاً ان "لقاءات موسكو وما  خرجت به من تفاهمات اسا لجهود روسيا لحل الازمة السورية سلميا"، معتبراً انه "يتوجب مكافحة الارهاب ومن دون معايير مزدوجة لوقف الفوضى التي تعصف في الشرق الاوسط".